علاج العصب الخامس بالطب البديل: كل ما تريد معرفته هنا

العصب الخامس

قد تكون سمعت عن العصب السابع فهو أحد الإضطرابات المشهورة، و لكن العصب الخامس أقل إنتشاراً.

بالرغم من أنه قد يكون ذو أعراض متشابهة مع أعراض أخرى و إضطرابات أخرى.

إن أعصاب الوجه هى التى تتحكم في شكله الوجه و تحركاته و إحساسه بالألم أيضاً، و قد تصاب تلك الأعصاب بالشلل أو الإلتهاب، و سنقوم بالتعرف أكثر على ما يعرف بإسم العصب الخامس.

إن العصب الخامس يقوم بالتأثير على الوجه و يسبب آلام كثيرة.

و لذلك يجب الإنتباه لأعراض إلتهاب العصب الخامس حتى تستطيع التعرف عليه.


ما هى أعراض العصب الخامس؟

إن الم العصب الدماغي الخامس عبارة عن ألم شديد يمتاز بنوبات تصيب منطقة الوجه.

و تستمر لعدة ثواني في كل مرة، و قد يكون نتيجتة لعدد من المثيرات و المحفزات مثل تناول الطعام أو تنظيف الأسنان ، أو حتى الهواء البارد (مصدر 1).

إن نوبة العصب الخامس قد توصف بإسم النوبة الكهربائية لأنها تتميز بأنها كالضربة الكهربائية فى المنطقة المشار إليها.

هل لدى العصب الخامس نمط معين ؟

قد يكون العصب الخامس مختلف قليلاً عن أى إضطراب فقد تحدث النوبة بإستمرار في فترة معينة.

بينما في فترة أخرى قد تنقطع النوبات حتى و إن طالت الفترة فإن مع الإهمال ستعود النوبات مرة أخرى.

ما هو سبب الإصابة بالعصب الخامس ؟

إن السبب الأساسي للإصابة بنوبات العصب الخامس هو الضغط المستمر من أحد الأوعية الدموية الدماغية على العصب الثلاثي ( عصب الدماغ الخامس ) و هو المسؤول عن نقل الإحساس من الوجه إلى الدماغ.


كيفية تشخيص العصب الخامس :

يتم تشخيص العصب الخامس بعد إستبعاد كل المسببات الأخرى التى يمكن أن تسبب آلاماً متشابهة مثل :

الهربس العصبي – herpes zoster ، و الأورام السرطانية ، أو آلام الأسنان ، و إلتهابات الأوعية الدموية.

يتم تشخيص العصب الخامس بالرنين المغناطيسي لذلك يجب اللجوء لطبيب لتحديد أشعة.


ما هو الفرق بين العصب السابع و الخامس ؟

  إن العصب السابع يقع خلف الأذن ، و قد يحدث له تورم مما يجعله فاقداً لتلقي الإشارات العصبية ، و أسباب تلك الإصابة قد تكون :

  • التعرض للهواء بشدة.
  • الإصابة بالفيروسات.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري.
  • التعرض لألم نفسي يعد سبباً غير مباشراً.

و تشمل أعراض العصب السابع :

  • تغير شكل الوجه مثل عدم إغلاق العين و إعوجاج الفم.
  • ألم ما وراء الأذن أما باقي المناطق لا يشعر المصاب بالألم.
  • صعوبة فى البلع و تغير المذاق.

أما بالنسبة للعصب الخامس فإن هناك أعراض أخرى تميزه مثل حدوث ألم شديد فى الوجه يستمر لثوانى أو دقائق عند ممارسة العادات اليومية.

و قد يحدث العصب الخامس بسبب إضطرابات مرضية مثل :

  • حدوث تصلب في شريان المخ.
  • حدوث إلتهاب في أعصاب المخ.
  • حدوث أورام أو أكياس في أعصاب المخ.

كيفية علاج العصب الخامس ؟

إن العصب الخامس يعتبر أحد أنواع إلتهابات الأعصاب و يمكنك تناول بعض المكملات التى ستساعدك على البقاء بصحة جيدة (مصدر 2).

مثل حبوب الكركم مع الفلفل الأسود التى تساعد على القضاء على الألم و الصداع.

و يمكنك أيضاً تناول بعض المكملات التى تقوم بتسكين الألم مع خفض الإلتهاب و حماية الغضاريف كأحد الوسائل العلاجية مثل :

تناول مستخلص الرمان و بلح البحر Vitraplus J-Flex و هو يعمل على تقليل الإلتهاب و التورم و يقوم بتجديد الخلايا التافة ، كما سيساعدك على تحريك الوجه.

عليك أيضاً أن تستخدم الكمادات و محاولة معالجة السبب الذي أدى لحدوث مشكلة العصب الخامس.

و عليك أيضاً الوقاية من رجوع هذا العصب مرة أخرى و ذلك من خلال تجنب التعرض للهواء الشديد و تجنب التعرض للضغوط النفسية أيضاً.

و إن كنت تعانى من داء السكري فإننه عليك أن تقوم بمتابعة معدل السكر في الدم حتى لا تتعرض للإصابة بالعصب الخامس.

ما يميز تلك المنتجات المذكورة سابقاً أنها لا تسبب أي اعراض جانبية كما أنها منتجات مستوردة و نتيجتها مضمونة.

Summary
Article Name
علاج العصب الخامس بالطب البديل: كل ما تريد معرفته هنا
Author
Publisher Name
Zahrawy.net
Publisher Logo