أسباب الشوكة العظمية فى الكعب و طريقة علاجها و الوقاية منها

الشوكة العظمية

هناك الكثير من المسطلحات التى قد نسمعها مثل الشوكة العظمية و إلتهاب اللفافة الأخمصية و مهماز العقب و الرباط الأخمصي تلك المسميات المختلفة تنم عن شيئ واحد.

فإذا سمعت إلتهاب اللفافة الأخمصية أو الرباط الأخمصي فيجب أن تعرف أنه ذلك الإلتهاب هو ما يعرف أيضاً بإسم الشوكة العظمية و يعرف بإسم آخر و هو مسمار الكعب.

و قد يسبب ألم شديد في كعب القدم، و هذا الإلتهاب قد يزيد و يتطور حتى تضطر إلى اللجوء إلى إجراء جراحة للمريض.

و لكن لتجنب ذلك يجب العناية و الإهتمام بالشوكة العظمية و محاولة علاجها قبل تطور الوضع ليصبح التدخل الجراحي ضرورياً.

و سنقوم في المقال التالي بتوضيح الشوكة العظمية و إلتهاب اللفافة الأخمصية.


ما هى الشوكة العظمية ؟

إن الشوكة العظمية أو مسمار الكعب و هو أحد أكثر أمراض القدم شيوعاً.

و هناك درجات متفاوتة من الألم الذي يسببه و لكنه قد يتطور إلى أن يعيق الحركة و ممارسة الأنشطة اليومية.

و هو عبارة عن نتوء عظمي بسبب ترسب الكالسيوم في كعب القدم مما يسبب ظهور نتوء مدبب أسفل الكعب و يمتد للأمام بنسبة قد تصل إلى نصف بوصة ، مثل الشوكة مسبباً الألم الشديد ، و إعاقة الحركة ، و لا تظهر فى الأشعة السينية.

و قد تعرف تلك الحالة بإسم متلازمة الكعب الحلزونية.

أعراض الشوكة العظمية

⬅️ ألم متقطع فى الكعب و يزيد أثناء المشي أو الركض.

⬅️ قد يتطور إلى إلتهاب في الكعب.

⬅️ الشعور بوجود سكين أو دبوس فى الجزء السفلي من القدم خاصة عند الوقوف فى الصباح.

⬅️ وجود ألم عند القيام بعد النوم أو الجلوس لفترة طويلة.


أسباب إصابة الشوكة العظمية فى الكعب

إن السبب الأساسي هو تراكم  رواسب الكالسيوم على الجانب السفلي لعظم الكعب.

و تلك العملية تأخذ وقت، فقد تحدث على مدار عشرة أشهر.

و غالباً ما تحدث نتوءات الكعب عن سلالات على عضلات القدم و الأربطة و تمتد من اللفافة الأخمصية حتى يحدث ما يسمي بالتسنين من الغشاء الذي يغطى عظم الكعب.

إن شوكة الكعب أحد الإصابات التى غالباً ما تصيب الرياضيين الذين يمارسون أنشطة رياضية يكميات كبيرة كالجري و القفز.

  • السبب الرئيسي للإصابة بالشوكة العظمية هو :

حدوث إصابة مباشرة في العضلات على المدة الطويل و تتأثر الأربطة.

و في النهاية فإن تلك السلالة المفرطة من الأوتار و العضلات تمتد للأنسجة الرخوة فى الكعب و تكون نتوء على المدى الطويل.

و تطور الشوكة العظمية عند إهمال الأعراض المبدئية.

  • الأعراض المبدئية قبل الإصابة بالشوكة العظمية :

إن الإهتمام بتلك الأعراض المبدئية سيساعدك على تجنب حدوث الشوكة العظمية مثل :

حدوث ألم فى الكعب، الضغط المتكرر من المشي، و الجري، و القفز على الأسطح الصلبة، و هو سبب شائع لحدوث الشوكة العظمية  ، إرتداء أحذية لا تدعم القدم.

  • أسباب رئيسية لحدوث هذا النتوء أيضاً مثل :
  • إلتهاب المفاصل.
  • كدمات الكعب.
  • زيادة الوزن.
  • الأجذية الغير مجهزة للمشي.
  • الأحذية البالية.
  • مشكلات جهاز المشي و الجري الرياضي.
  • داء السكري.
  • قضاء معظم اليوم على القدم دون الجلوس و الراحة.
  • الإصابة بفلات فوت أو وجود تقوس عالي فى باطن القدم.

علاج الشوكة العظمية

  • الجراحة:

و تكون من خلال إزالة النتوء البارز في الكعب أو من خلال الإفراج عن اللفافة الأخمصية.

  • الكمادات الباردة:

أى إستخدام عبوات ثلجية بعد التمرين أو المشي.

  • تمارين العلاج الطبيعي أو تمارين التمدد:

و يمكن ممارستها في أي وقت و قد تفيد أكثر بشكل خاص في الليل قبل النوم.

  • تناول مكملات مضادة للإلتهاب:

مثل مستخلص الرمان مع بلح البحر Vitraplus J-Flex الذي يحمي الغضروف و يساعد على تخفيف الألم و التيبس ، و يقوم أيضاً بتخففيف التورم و علاج الإلتهاب الناتج عن الشوكة العظمية.

Summary
Article Name
أسباب الشوكة العظمية فى الكعب و طريقة علاجها و الوقاية منها
Author
Publisher Name
Zahrawy.net
Publisher Logo
اختار عملتك
USD دولار أمريكي

The product has been added to your cart.

Continue shopping View Cart